كلمة قائد المشروع بكلية علوم الحاسب الآلي ونظم المعلومات

د. محمد بن يحيى عمر آل سالم

د. محمد بن يحيى عمر آل سالم

عميد كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات

الحمــد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلـيـن ، نبينا محـمــد ، وعلى آله وصحـبه أجـمعـيـن . أمـا بـعـد :

ففي دراسة سابقة لإرتفاع معدل النمو الإنتاجي فى أوروبا تبين أن 50% من نمو الإنتاجية في الاتحاد الأوربي هو نتيجة مباشرة لاستخدام التكنولوجيا، في تحقيق هذا الإنجاز ، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على أهمية التقنية الحديثة ، وأثرها الإستراتيجي البارز في تقدم الأمم ورقيهم ، في مختلف جوانبهم العلمية والتنموية .

لذلك فإن التحول الوطني لحكومتنا الرشيدة ( 2020 – 2030 م ) لم يأتي إلا ليشكل نقلة نوعية في ذات الإتجاه ، وعلى مختلف المحاور الحيوية والإسترتيجية ، بدأً بالتعاملات الإدارية والخدماتية الكترونياً ، عوضاً عن التعاملات الكلاسيكية التقليدية ، مروراً بمختلف المحاور الأخرى على اختلاف مسمياتها ، ومن هنا يأتي واجبنا جميعاً ، حيث المساهمة والعمل على بذل كل ما من شأنه تحقيق التحول الوطني ، ولو بالنذر اليسير .

من هذا المنطلق ، وفي ظل توجيهات وتوجُّهـات قيادتنا الرشيدة ، تأتي الحاجة إلى وجـود آليات حديـثة وسريعة لمتابعة هذا الصرح وما يعتمل فيه عن كثب ، فكان ذلك في تسخـير التقنية وتوظيفها ، لتسهيل إدارة الشؤون الخدماتية ، لطلاب وطالبات الكلية ، حيث قمنا بإنشاء ( مركز خدمات الطالب الإلكتروني ) وفق رؤى وأهداف إستراتجية مدروسة ، وآليات مُنـَظـَّمة وسريعة ، تمكن الطالب من الإطلاع ومواكبة مجريات وسير شؤونه التعليمية بكل يسر وسهولة ، مع الحفاظ على تـقـديـم أقصى مستويات الجـودة في إدارة الخـدمات الطلابية إلكترونياً، آملين بذلك مواكبة التحولات الوطنية ، نحو 2030 ميلادية ، والتي يتطـلع إليها المسئولـين ، في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفـين وحكومته الرشيدة ، حفظ الله جميع ولاة أمرنا ، وجعلهم ذخراً للإسلام والمسلمين …،

د. محمد بن يحيى عمر آل سالم